الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جزء الإصبع الجافّ هل يأخذ حكم القشف الميت؟

  • تاريخ النشر:الأحد 13 ذو القعدة 1443 هـ - 12-6-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 459559
721 0 0

السؤال

لو كان هناك جزء من إصبع قدمي جافًّا، وباهتًا قليلًا، ومرتفعًا، لكنه متصل بالجلد تمامًا، فهو يظهر مثل انتفاخ من الجلد، لكنه مسطح قليلًا، وحتى أزيله أحتاج أن أقص قطعة من الجلد بالقصاصة، فهل هذا قشف ميت أم ماذا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                        

 فإن القشف معناه: يبوسة الجلد، كما قال ابن نجيم الحنفي في البحر الرائق: والقشف وهو: يبوسة الجلد. اهـ.

فإن كان جزء أصبعك قد صار جافًّا، بمعنى أنه قد يبس؛ فإنه ينطبق عليه حكم القشف الميت:

 فإن كانت لا تلحقك مشقة في نزعه؛ فهو في حكم المنفصل؛ فلا تجزئ الطهارة مع وجوده، إذا كان يمنع وصول الماء للبشرة، كما سبق في الفتوى: 243667، وهي بعنوان: "وجوب إزالة كل ما يمنع وصول الماء إلى البشرة".

أما إن كان جزء الأصبع يوجد ألم في نزعه؛ فتجزئ الطهارة مع وجوده, ولا يلزم نزعه، وانظر الفتوى: 253330.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: