الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدم الشعور بالذنب عند ارتكابه هل يعني الاستحلال؟

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 ذو القعدة 1443 هـ - 15-6-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 459604
1161 0 0

السؤال

كنت أرى أحد المسلسلات لفترة طويلة، ولم أشعر بذنب النظر إلى النساء فيه، فهل هذا يعني أني استحللت ذلك؟ وأشعر أني كنت أقول في نفسي: إنه شيء عادي؛ فأنا لا أنظر بشهوة، ولا أعلم إن كنت أعلم في ذاك الوقت أن حكم النظر إلى الأجنبية بشهوة، أو بغير شهوة هو حكم واحد. أفيدونا -بارك الله فيكم-.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن عدم شعورك بالذنب عند ارتكاب المحرم، لا يقتضي استحلاله؛ فالاستحلال هو: اعتقاد الإباحة، وإنكار التحريم، قال ابن تيمية في الصارم المسلول: الكفر إذا كان هو الاستحلال، فإِنَّما معناه: اعتقاد أَنَّ السبَّ حلالٌ؛ فإِنَّه لمَّا اعتقد أَنَّ ما حرَّمه الله تعالى حلالٌ؛ كفَرَ، ولا رَيْبَ أَنَّ من اعتقد في المحرَّمات المعلوم تحريمها أَنَّها حلال؛ كفر. اهـ. 

وراجع الفتاوى: 415723، 138223، 424801.

وراجع حول حكم مشاهدة المسلسلات الفتويين: 127577، 282082.

وراجع في علاج الوسوسة الفتوى: 271810.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: