الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم أخذ الوكيل في الشراء قيمة الخصم على السلعة

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 محرم 1444 هـ - 10-8-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 459847
537 0 0

السؤال

أنا لست بتاجر، ولكن بعض زملائي في العمل يطلبون مني في بعض الأحيان شراء بعض الأغراض لهم من مواقع الإنترنت؛ لقلة خبرتهم بالتعامل معها. بعض المواقع يكون له أكواد خصم 5% وما إلى ذلك.
فهل أخذ هذه النسبة بدون علمهم حلال أم حرام؟ هو يعرف ثمن السلعة الأصلي، ولكن الموقع يعطيني خصما إذا أدخلت الكود.
شكرا لكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز لك أخذ هذه النسبة إلا بإذن أصحابك؛ فإنك وكيل عنهم في الشراء، والهدية والخصم ونحو ذلك مما يكون بسبب الشراء، يلحق بالعقد نفسه. وبالتالي، يكون للموكل لا للوكيل، وراجع في ذلك الفتويين: 110350، 420079.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: