الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رتبة أثر: لتحببن إليكم الدنيا حتى تتعبدوا لها...

  • تاريخ النشر:الأربعاء 30 ذو القعدة 1443 هـ - 29-6-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 460435
2800 0 0

السؤال

أسأل عن صحة قول كعب الأحبار؟
قال كعب الأحبار رضي الله عنه: لتحببن إليكم الدنيا حتى تتعبدوا لها ولأهلها، وليأتينكم زمان تكره فيه الموعظة، وحتى يختفي المؤمن بإيمانه كما يختفي الفاجر بفجوره، وحتى يعير المؤمن بإيمانه كما يعير الفاجر بفجوره." الزهد لابن أبي الدنيا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                     

 فإن الأثر المنسوب لكعب الأحبار ذكره ابن أبي الدنيا بسنده إلى كعب في كتابيه: الزهد، وذم الدنيا.

 ولفظه: حدثني إبراهيم بن سعيد الجوهري، قال: ثنا موسى بن أيوب، قال: ثنا بقية، عن صفوان بن عمرو، عن شريح بن عبيد، عن كعب، قال: لتحببن إليكم الدنيا حتى تتعبدوا لها ولأهلها، وليأتينكم زمان تكره فيه الموعظة، وحتى يختفي المؤمن بإيمانه كما يختفي الفاجر بفجوره، وحتى يعير المؤمن بإيمانه كما يعير الفاجر بفجوره. اهـ.

وكعب الأحبار تابعي، فهو أثر مقطوع؛ لأنه منسوب إلى تابعي، يحدث عن أهل الكتاب كثيرا. ولم نقف على من تكلم على هذا الأثر بصحة، أو ضعف.

وراجع المزيد في الفتوى: 111788

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: