الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعجيل الأجرة ليس من الربا

  • تاريخ النشر:الإثنين 11 محرم 1444 هـ - 8-8-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 461551
1316 0 0

السؤال

ذهبت إلى الميكانيكي لإصلاح مركبتي من عطل في الفرامل، ولتغيير الزيت، فاتفقنا على سعر الإصلاح، فقال لي ادفع الآن السعر كاملا وسأقوم بتغيير الزيت لك، أما بالنسبة للفرامل: فلا يوجد لدي الآن كيبل الفرامل، وسيقوم الميكانيكي بشرائه، وسأقوم بالاتصال به بعد مدة، فإذا كان قد اشتراه أتاه به في الورشة، ويصلح لي الفرامل، فهل هذا ربا، لأنني دفعت له المبلغ كاملا؟ وإذا كان ربا، فماذا علي أن أفعل؟.
وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فليس في ذلك ربا، وإنما هو تعجيل الأجرة أو الثمن في البيع، وهذا لا حرج فيه، وأما ربا النسيئة: فيكون بتأخر قبض أحد العوضين في خصوص بيع الأصناف الربوية، مثل بيع الذهب بالذهب، أو بالفضة، أو العكس، أو بيع عملة بعملة أخرى، أو طعام بطعام، فعندئذ لا يجوز تأخير قبض أحد العوضين، ويجب التقابض في مجلس العقد، والأصل في ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: الذهب بالذهب، والفضة بالفضة، والبر والبر، والشعير بالشعير، والتمر بالتمر، والملح بالملح، مثلا بمثل، سواء بسواء، يدا بيد، فإذا اختلفت هذه الأصناف، فبيعوا كيف شئتم، إذا كان يدا بيد. رواه مسلم.

وراجع للفائدة الفتوى: 314035.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: