الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ما ينشأ عن الجروح من ماءٍ طاهر أم نجس؟

  • تاريخ النشر:الأحد 24 محرم 1444 هـ - 21-8-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 461848
1327 0 0

السؤال

قرأت أن ماء الجروح نجسٌ، فإذا كانت يدي متنجسةً، وبها جرحٌ، فهل مجرد الغسل بالماء دون فركٍ لا يكفي، بل يجب فرك الجرح أيضًا؟ وإذا غسلت يدي وشككت أنني لم أتحقق جيدًا من الماء، فهل يتغير الماء بالجرح أم لا؟ وهل أعيد غسل اليد؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالقيح، والصديد، وما ينشأ عن الجروح من ماءٍ، نجسٌ عند الأكثر، وقال بطهارته بعض أهل العلم، وتنظر الفتوى: 128250.

وإذا قيل بنجاسته؛ فإن يسيره معفوُ عنه، كالدم، وتنظر الفتوى: 134899.

وإذ أنت موسوسةٌ ـ كما يظهر ـ فيسعك العمل بقول من يرى طهارته، وأن تعرضي عن هذه الوساوس جملةً، وتنظر الفتوى: 181305.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: