الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تعليم الكافر ما يقول إذا رأى ما يعجبه

  • تاريخ النشر:الأربعاء 4 صفر 1444 هـ - 31-8-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 462133
1370 0 0

السؤال

لدي جارٌ كافرٌ يشتكي أن عينه حارةٌ، فهل أنصحه بأن يقول: ما شاء الله ـ إذا رأى شيئاً يعجبه؟ أم ذلك خاصٌ بالمسلمين؟ وهل إذا قال: ما شاء الله، أو تبارك الله ـ وهو كافرٌ، دفع ذلك شر عينه؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كان هذا الكافر معروفاً بالحسد، فعلمه أن يبرك على ما يراه من النعم، ويقول: ما شاء الله، لا قوة إلا بالله ـ دفعاً لشره عن المسلمين، ولا نعلم ما يفيد أن نفع هذا خاصٌ بالمسلم، بل يرجى أن يكون ذلك سبباً في دفع شر عين ذلك الكافر ـ إن شاء الله ـ ويدل لذلك أن المنصوح بهذا الذكر، وهو صاحب الجنتين، كان كافراً، ومع ذلك قال له صاحبه وهو يحاروه: وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ {الكهف:39}.

فلا نرى مانعاً من تعليمه هذا الذكر أن يقوله، إذا رأى ما يعجبه، بل نرجو أن يكون ذلك نافعاً ـ إن شاء الله ـ في تقليل شره، وفساده.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: