الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من أخبر عن شيء بغير دليل من الشرع

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 صفر 1444 هـ - 5-9-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 462418
392 0 0

السؤال

سألني أخي عن الهررة، وقال: أليس صحيحا أن الهررة تسبب البركة في المنازل!؟ فأجبته بنعم.
وكان هنالك من أهلي من سمع هذا الجواب، ولكني بعد أشهرٍ علمت أن هذا لا أصل له، وأن الهررة لا تسبب البركة في المنازل. وقد أجبته بنعم؛ لأني سمعت من صديقي الذي كنت أثق به أن الهررة تسبب دخول الملائكة إلى المنزل.
فهل عليَّ إثم؟ وماذا عليَّ أن أفعل مع من سمع هذا الجواب الخاطئ الذي أجبت به، من أهلي وأخي، فإني أظنهم قد نسوا هذه الحادثة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلم يرد في الشرع -فيما نعلم- أن القط مبارك، أو تحل البركة في مكان وجوده، أو أنها سبب لحضور الملائكة.

ومن قال ذلك بغير دليل من الشرع، فقد قال على الله ما لا يعلم، وإنما ورد ما يفيد طهارته، وأنه من الطوافين علينا والطوافات.

ولا شك أن الكلام في دين الله بغير علم ممنوع شرعا، ومظنة الإثم. فاستغفر الله، ولا تعد لمثل ذلك، وصحح إن استطعت تلك المعلومة عند من سمعها منك.

وانظر الفتوى: 415318في بيان الواجب على من أخبر غيره بآثار ضعيفة، أو أحكام شرعية غير راجحة، والفتوى: 316363في واجب من أفتى بغير علم، والفتوى: 14585في كون الفتوى بغير علم طريق الضلالات.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: