الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دراسة المسلم في مكتبة تابعة للكنيسة

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 صفر 1444 هـ - 20-9-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 462571
503 0 0

السؤال

في منطقتي مكتبة للطلاب تابعة للكنيسة، فهل يمكنني أن أنتفع بها، وأدرس فيها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا نعلم مانعًا شرعيًّا يمنع من الدخول إلى تلك المكتبة، والمدارسة فيها، والانتفاع مما فيها من الكتب النافعة، مع الأخذ بالحذر والحيطة مما قد يفتن المرء في دينه أو يشوش عليه من شبهات ليس عنده من العلم الشرعي ما يدفعها به.

وكونها تابعة للكنيسة، هذا لا يمنع دخولها ما دام الطالب يدخلها بإذنهم. وانظر للفائدة الفتوى: 264997

وللفائدة يمكن مراجعة الفتوى: 112151

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: