الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من وجد سائلا بعد نومه ولم يعلم ما هو؟

  • تاريخ النشر:الأربعاء 18 صفر 1444 هـ - 14-9-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 463021
4506 0 0

السؤال

أعاني من مشكلة المذي الذي يخرج من دون إرادة، ومن دون شهوة، وأصبحت أهلوس أحيانا أني أرى بقعا جافة ضئيلة بعد نومي مثل اليوم، ولا أتمكن من التأكد من أنه منيّ أو مذي، فلا أغتسل. إنما أغسل ما أظنه قد وقع على ثيابي وجسدي، وأتوضأ لصلواتي.
فهل ما قمت به من الصلوات صحيح؟ وهل إذ لم أستطع التأكد من السائل الخارج هل هو منيّ أو مذي. فهل يجب أن أغتسل أم أتوضأ؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فصلواتك صحيحة -إن شاء الله-، ولا إعادة عليك؛ ذلك أن من وجد شيئا بعد نومه، وشك في كونه منيًّا، أو مذيا، فهو بالخيار، فإن شاء جعله منيًّا، فاغتسل من الجنابة، وإن شاء جعله مذيا، فاكتفى بالوضوء، وغسل ما أصابه من المذي.

وهذا التخيير هو المفتى به عندنا، كما سبق في الفتويين: 181641، 326899.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: