الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النية في وقتها شرط لصحة صوم التطوع

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 ربيع الأول 1444 هـ - 26-9-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 463315
569 0 0

السؤال

كنت قد نويت صيام تاسوعاء، وهذا في النهار، ولكنني لم أتلفظ بالنية مساءً، ولما أصبحت اليوم في تاسوعاء كنت قد نسيت، فأكلت وشربت، ثم تذكرت بعد ذلك أن من المفترض أن أكون صائماً، فهل أكمل الصيام أم أفطر؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالظاهر أن صومك لهذا اليوم غير صحيح؛ لانعدام النية في وقتها، ولأن شرط صحة صوم التطوع بنيته من النهار عند من يقول بذلك - وهم الجمهور - أن لا يكون الشخص فعل شيئاً من مبطلات الصوم بعد طلوع الفجر، وانظر الفتويين: 431746، 409477.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: