الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في كتابة البيتين باسم الزوج وزوجته

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 ربيع الآخر 1444 هـ - 21-11-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 465469
582 0 0

السؤال

أنا متزوج، وزوجتي تعمل. وقد قمنا ببناء بيتين، وكنا ندفع سويا مما ندخره من عملنا، ولم يكن بيننا حساب.
وقد تزوجت بزوجة ثانية، ولا أريد أن أهضم حق زوجتي الأولى في الأموال التي دفعتها في البيتين. واتفقت أنا وزوجتي الأولى على أن نكتب البيتين باسمينا معا، دون حساب دقيق لما تم دفعه، على أساس أننا لم نكن نحسب الأموال سابقا، فهل علي إثم في ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا إثم عليك في كتابة البيتين بينك وبين زوجتك التي شاركتك في تكاليف البناء، سواء كان ما دفعته زوجتك أكثر أو أقل مما دفعته أنت في البناء؛ ما دمتما تصالحتما على ذلك بطيب نفس.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: