الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يسرح عندما يكبر تكبيرة الإحرام
رقم الفتوى: 46553

  • تاريخ النشر:الخميس 11 صفر 1425 هـ - 1-4-2004 م
  • التقييم:
3263 0 314

السؤال

عندما أبدأ الصلاة بتكبيرة الإحرام أسرح أثناء قولها ولا أتذكر أنني قلتها كاملة، فماذا أفعل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلعل ما تعانيه وسوسة تجدها في نفسك، وإلا فإن تكبيرة الإحرام تتألف من لفظين فقط وهما (الله أكبر) فالتلفظ بهما أقصر من أن يحصل أثناءه سرحان للذهن ينسي في بعضها، غالباً، وللتغلب على تلك الوسوسة ننصح بما يلي:

1- الاستعانة بالله تعالى والمواظبة على دعائه.

2- الإكثار من ذكره تعالى.

3- الاستعاذة بالله من الشيطان دائماً.

4- عدم الالتفات إلى الوسوسة وعدم الاسترسال معها.

5- الاجتهاد في حضور الذهن والفكر أثناء الصلاة، وللمزيد من الفائدة عن هذا الموضوع يرجى الرجوع إلى الفتاوى التالية: 7578، 1406، 6598.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: