الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز الاحتفال بعيد الميلاد لمقصد حسن؟

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 جمادى الأولى 1444 هـ - 6-12-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 466072
2769 0 0

السؤال

أنا أعلِّم القرآن لبنات في عمر مثلاً 13 و14 سنة، فكنت قد اقترحت عليهن أننا سنحتفل بعيد ميلاد كل واحدة منهن، بنية أنهن يحببن بعضهن أكثر، وهذا ما قلته لهن.
أما نيتي فهي: من المفروض أنهن سيجمعن مثلاً فلوسا مع بعض لصاحبتهن التي قرُب عيد ميلادها، وسنشتري لها بهذه الفلوس لباسا شرعيا. لكي يلتزمن به، وكتب تفسير، وأشياء من هذا القبيل.
فهل هذا الاحتفال حرام أيضا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

ففقد سبق لنا بيان وجه المنع من الاحتفال بأعياد الميلاد، في عدة فتاوى، منها الفتويين: 60980، 404506.

والمقصد الحسن الذي ذكرته السائلة -جزاها الله خيرا- لا يبرر فعل المحظور، ولا سيما مع توفر البدائل، فيمكنها إقامة هذا الاحتفال في أي مناسبة مشروعة، كحفظ قدر معين من القرآن. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: