الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إجراء التجارب المخبرية على دم الحبل السري
رقم الفتوى: 46802

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 صفر 1425 هـ - 6-4-2004 م
  • التقييم:
2856 0 235

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
ما حكم استخدام الدم الموجود في حبل الحياة الواصل بين الأم والجنين بعد الولادة، حيث يتم استخراج الدم وتخزينه لعمل التحاليل المخبرية عليه وجعله علاجا لبعض الأمراض الخطيرة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فلا مانع من أخذ هذه الدماء إذا كان الغرض منها إجراء الاختبارات عليها لمعرفة تركيبها وما قد يعتري أصحابها وأمثالهم من أمراض، والبحث عن علاج لها، أما استخدامها كأدوية للأمراض، فلا يجوز، وإن كانت تلك الأمراض خطيرة، إلا إذا تعينت هي وسيلة لعلاج هذه الأمراض، على تفصيل في ذلك ذكرناه في الفتوى رقم: 7020.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: