الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من مرضت ولم تعد قادرة على الصوم

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 شعبان 1444 هـ - 21-3-2023 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 472966
499 0 0

السؤال

أنا بنت عمري 24 سنة، أصابني مرض خبيث، ومنذ مرضت لم أعد أستطيع صوم شهر رمضان، ولا أستطيع أن أعطي نفقة، ولم أعد قادرة على الأكل، آكل فقط أشياء خفيفة مثل البسكويت والعصير والحليب والفواكه والحلويات.
وقد تعالجت عند معالج بالقرآن، وفي المستشفيات، وتعالجت عند أطباء نفسين؛ لأني عانيت من حالات نفسية.
أفتوني، وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                                     

فنسأل الله -تعالى- أن يشفيك، ويشفي سائر مرضى المسلمين.

ثم إذا كنتِ لا تستطيعين الصيام بسبب المرض، فليس عليك صيام ما دمت مريضة.

وإذا قرر الأطباء أن هذا المرض يرجى برؤه، فلا تطالبين بإطعام ولا كفارة أيضاً، ولكن عليكِ القضاء إذا قدرتِ عليه.

وإن قرر الأطباء أنه مرض مزمن لا يرجى برؤه، فلا صيام عليك، بل عليك فدية، وهي إطعام مسكين عن كل يوم من رمضان.  وراجعي الفتوى: 159971

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

أو الدخول بحساب

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: