الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أجر لمن لم يحتسب الأجر في إلقاء السلام

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 ربيع الأول 1425 هـ - 28-4-2004 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 47980
9512 0 305

السؤال

من المعروف أن العبادات لله والتحية (السلام عليكم) وردت في الأحاديث ومن يسلم له أجر ولكن هل يجوز أن نسلم على الناس من أجلهم وليس لأنها عبادة (إذا لم أكن مخطئ في أنها عبادة)، وليس من أجل الأجر والثواب، حيث معلوم عندي أن العبادات لله وأنا سأسلم عليهم لأني قابلتهم وليس للأجر حيث إني إذا لم أقابلهم لن أسلم ولكن سأسلم عليهم من أجل أني قابلتهم، ولأني أريد أن أحييهم بهذه الجملة وهي جملة (السلام عليكم)، فهل على شيء إذا أنا فعلت ذلك؟ شاكراً لك الرد على سؤالي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن إفشاء السلام عبادة رغب فيها النبي صلى الله عليه وسلم ففي صحيح مسلم أنه قال: لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أو لا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشو السلام بينكم.

وفي الصحيحين أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أي الإسلام خير؟ قال: تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف. 

وفي الحديث: ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبل أن يتفرقا. رواه أحمد وابن ماجه وأبو داود والترمذي وصححه الأرناؤوط والألباني.

واعلم أن استحضار النية واحتساب الأجر في السلام أمر ضروري لما في الحديث: إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى. رواه البخاري ومسلم.

وفي الحديث: لا أجر لمن لا حسبة له. رواه البيهقي وحسنه الألباني، قال المناوي في شرح الحديث: أي لا أجر لمن لم يقصد بعمله امتثال أمره تعالى. 

وأما سلام المرء على إخوانه من دون استحضار المثوبة على ذلك فهو جائز، وإنما المحظور أن تعمل ذلك رياء، أو تعتقد أنه عبادة وقربة يتعبد بها ويتقرب بها إلى الناس لأن صرف العبادة لغير الله شرك، وراجع الفتوى رقم: 22278، والفتوى رقم: 42715.
والله أعلم.
  

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: