الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوديعة البنكية لقاء عروض السحب من الميسر
رقم الفتوى: 48385

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 ربيع الأول 1425 هـ - 10-5-2004 م
  • التقييم:
1972 0 165

السؤال

سؤالي هو: عندي مبلغ من المال وأريد وضعه في البنك وسمعت عن بنك يقدم عروضات لغير العملاء وهو كل من يضع وديعة بمبلغ 10000 عشرة آلاف ريال قطري، يدخل في السحب على المليون ريال، فهل هذا حلال أم حرام، وإذا كان حلالا فهل هناك مبلغ يتم إخراجه لتطهير هذا المليون؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن بينا حكم الدخول فيما يسمى بالسحوبات البنكية، وقلنا إنها من الميسر الذي حرمه الله تعالى، إلى جانب أنها قرض ربوي، راجع هذا في الفتوى رقم: 1890، والفتوى رقم: 6756، والفتوى رقم: 21035.

وعليه؛ فيحرم على المسلم الإقدام على هذا العمل أصلاً، ولو فرض أن أزله الشيطان فدخل في هذا القمار وحصل على المبلغ المقامر عليه فإنه لا يحل له تملكه بل يجب التخلص منه بصرفه كله في مصالح المسلمين العامة. 

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: