الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حول حياة النبي يونس وإدريس عليهما السلام
رقم الفتوى: 50598

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1425 هـ - 29-6-2004 م
  • التقييم:
3411 0 190

السؤال

هل ما زال هنا في الدنيا يعيش نبي الله إدريس عليه السلام ونبي الله يونس عليه السلام.
بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن حياة النبي يونس لم نعلم أحدا قال بها من أهل العلم.

وأما حياة إدريس فقد روي عن بعض السلف القول بها ولكن الراجح خلافه، ويدل لذلك قوله تعالى: [وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ](الأنبياء:34) وقوله:[كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ] (الأنبياء: 35)

وراجع الفتوى رقم: 23116.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: