الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسماء لم يسم الله تعالى بها نفسه
رقم الفتوى: 50903

  • تاريخ النشر:الخميس 21 جمادى الأولى 1425 هـ - 8-7-2004 م
  • التقييم:
11691 0 288

السؤال

هل كلا من المعين و الستار والعال من أسماء الله تعالى؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن العالي لم يثبت كونه اسما من أسماء الله تعالى ولكن ثبت معناه، فثبت اسم العلي والظاهر، يقول الله تعالى: وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ  [ سورة سبأ: 23]. ويقول تعالى: هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ [ سورة الحديد: 3].

وأما المعين فلم يثبت في النص كونه من أسماء الله، وإنما يروى عن بعض السلف، فقد رواه أبو نعيم عن جعفر الصادق.

وأما الساتر فقد تقدم الكلام عليه في الفتوى رقم: 10507.

وراجع في سرد الأسماء الحسنى الفتوى رقم: 12383.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: