الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استخدام الحقن المخففة للتجاعيد
رقم الفتوى: 51646

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 جمادى الآخر 1425 هـ - 28-7-2004 م
  • التقييم:
25036 0 355

السؤال

هل يجوز استخدام الحقن من أجل إخفاء أثر التجاعيد حول العين مثلا . علما بأن الحقن تتم في دقائق دون وجود آثار جانبية لها أو القيام بالتخدير . و هي لا تغير الشكل و إنما تقوم بشد الجلد بشكل بسيط لإخفاء العيب . و لا أقصد بمن شاخت أن تتشبب و إنما أنا بالثلاثين من عمري إلا أن الضعف الشديد في وجهي يسبب التجاعيد لمنطقة ما حول العين .
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كانت الحقن المستخدمة في عملية إخفاء التجاعيد غير مضرة بالبدن فلا مانع من استخدامها، مادام الهدف منها إرضاء الزوج وليس التدليس أو الغش، ومعرفة مدى ضرر هذه الحقن يُرجع فيها لأهل الخبرة، وراجعي الفتوى رقم: 33999.    

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: