الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجها لا يحب الاستمتاع إلا في الدبر
رقم الفتوى: 51791

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 جمادى الآخر 1425 هـ - 3-8-2004 م
  • التقييم:
24320 0 255

السؤال

أنا فتاة من فلسطين لدي صديقة لديها مشاكل مع بعض الناس جعلت الكثير يعرضون عن الزواج بها، وقد تزوجت أخيراً وعندما تنزل إلى بيت أهلها تحدثني عن زوجها وتشكو لي فشله وأنه يحب بعض البنات والأرامل وأن هذا الزوج حينما ينام معها لا يمارس معها الجنس إلا من الدبر ولا يأتيها من القبل إلا قليلاً وحينما تحاول التفاهم مع زوجها يقول إنه لا يحب ممارسة الجنس إلا من الخلف، فما هو رأيكم في هذه القصة، وماذا يمكن أن أنفع به هذه الفتاة؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالواجب على هذا الزوج أن يتقي الله تعالى ويقلع عما يفعل، ويحرم على زوجته طاعته في ما يطلب من الحرام، وقد سبق بيان حرمة ذلك ووسائل العلاج في فتاوى كثيرة مما يغني عن تكراره هنا، ومن ذلك الفتاوى ذات الأرقام التالية: 50840، 34015، 23046 وكذلك الفتاوى المربوطة بهذه الفتوى.

وننبه إلى أن المقصود هنا هو الوطء في محل الأذى -الدبر- أما الوطء في الفرج من جهة الدبر فلا حرج فيه كما سيلاحظ في الفتاوى السابقة الذكر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: