الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الذكر دبر الصلاة لا يغني عن أذكارالصباح والمساء

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 رجب 1425 هـ - 18-8-2004 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 52186
8478 0 372

السؤال

عند الفراغ من صلاة الصبح يقوم المصلي بالدعاء مثل التسبيح وقراءة الفاتحة والمعوذتين فهل تسقط أذكار الصباح والمساء في مثل هذه الحالة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كلاً من معقبات الصلاة وأذكار الصباح والمساء سنة مستحبة لها وقتها المخصص لها، فينبغي للمسلم المحافظة عليهما، لما فيهما من الأجر العظيم، فإذا قال أحدهما دون الآخر فاته خير كثير، فلا يغني أحدهما عن الآخر، ولمعرفة المزيد حول أقسام الذكر وأوقاته وأنواعه نحيل السائل الكريم إلى الفتوى رقم: 13621، والفتوى رقم: 14709، والفتوى رقم: 27148.

ونلفت نظر السائل إلى أن قراءة الفاتحة ليست من الأذكار المسنونة بعد الصلاة، ولمعرفة الأذكار بعد الصلاة نحيلك للفتوى رقم: 42164.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: