الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قراءة القرآن على الطعام لزيادته ليس من هدي النبي
رقم الفتوى: 52611

  • تاريخ النشر:الخميس 11 رجب 1425 هـ - 26-8-2004 م
  • التقييم:
4141 0 219

السؤال

ما صحة هذا القول فقد سمعت من أحد الناس هذ القول ولكني غير مقتنع به , أفيدونا أفادكم الله . هل يزداد المال والأكل بقراءة آية الكرسي والمعوذات عليهما ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن العبادة مبناها على التوقيف كما ذكر شيخ الإسلام، وقراءة القرآن من أعظم العبادات، ولم يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من الصحابة والعلماء المتبعين أنه فعل هذا أو ستحبه أو أجازه حسب علمنا، ولو كان خيراً لسبقونا إليه فكانوا أحرص على الخير منا.

ولما أصاب المسلمين قحط في بعض الغزوات أمر النبي صلى الله عليه وسلم بجمع ما عندهم من زاد ودعا بالبركة ولم يقرأ عليه شيئا من القرآن، وفي عام الرمادة أيام عمر بن الخطاب كاد المسلمون أن يهلكوا من الجوع حتى أنهم أكلوا الميتة والجلود، ولم يفعلوا مثل هذا. فهذه الأعمال من البدع وقد قال صلى الله عليه وسلم: كل بدعة ضلالة. رواه مسلم. وقال صلى الله عليه وسلم: من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد. متفق عليه عن عائشة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: