الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صيام يوم الشك بين المشروعية والكراهة
رقم الفتوى: 55128

  • تاريخ النشر:الخميس 15 رمضان 1425 هـ - 28-10-2004 م
  • التقييم:
39863 0 448

السؤال

ظهرت الرؤية في مصر وأفادونا بأن يوم الخميس الموافق 14/10/2004 هو اليوم المتمم لشهر شعبان وسوف يكون الصيام بإذن الله يوم الجمعة الموافق 15/10/2004 وقد صام أحد الزملاء يوم الخميس وهو اليوم 30 من شهر شعبان ( ما حكم الصيام في هذا اليوم ) أفيدونا أفادكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد تقدم في الفتوى رقم:  43100، اختلاف العلماء في مشروعية صيام يوم الشك، وهو اليوم المتمم الثلاثين من شعبان إذا لم ير هلال رمضان يوم التاسع والعشرين من شعبان بالليل، وأكثر العلماء على أن صومه مكروه إذا صامه الشخص معتقدا أنه قد يكون من رمضان، والأصل في النهي عنه ما رواه البخاري وأبو داود والنسائي والترمذي عن عمار بن ياسر رضي الله عنه أنه قال: من صام يوم الشك فقد عصى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم. وعليه فإن كان زميلك صام هذا اليوم احتياطا أن يكون من رمضان فليستغفر الله تعالى، ولا يعود لمثل هذا، وإن كان صامه تطوعا أو قضاء أو كان يسرد الصوم أو صادف نذرا فلا بأس بما فعل، وللفائدة راجع الفتوى رقم:  54724.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: