الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انقلبت السيارة لما نام فماتت امرأته فهل يأثم

  • تاريخ النشر:الخميس 5 ذو القعدة 1425 هـ - 16-12-2004 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 56980
1858 0 148

السؤال

ابنتي عند رجوعها من المصيف بصحبة زوجها وأولادها بالسيارة الخاصة بهم نام زوجها وهو يقود السيارة مما أدى لانقلاب السيارة ووفاة ابنتي ونجا من الحادث كل من زوجها وأولادها وهي الوحيدة التي توفيت بالحال بالصحراء، فهل يحاسب زوجها على إهماله وعدم تحمله لمسؤوليته اتجاه أسرته فما هو عقابه؟

الإجابــة

 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فإن هذا الرجل لا إثم عليه، فيما نرى والله أعلم، وذلك لأن ما حصل منه يعتبر خطأ سببه نومه أثناء السفر، ولا يمكن اتهامه بالعمد، لأنه تعرض للخطر كما تعرضت الزوجة، ومن المعلوم أن النائم معفو عنه، وكذلك المخطئ، ويدل لهذا ما في الحديث: رفع القلم عن ثلاثة عن النائم حتى يستيقظ... رواه أصحاب السنن وصححه الألباني.

 

وفي الحديث: إن الله وضع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه. رواه ابن ماجه وصححه الألباني.

وتلزم الزوج الكفارة بعتق رقبة، فإن لم يجدها وجب عليه صوم شهرين، كما تلزم الدية المخففة عاقلته، وقد سبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 11470، والفتوى رقم: 5914.

هذا وننصحكم بإحسان عشرة صهركم، وعدم اتهامه بالتقصير في شأن البنت المتوفاة فهو مصاب مثل إصابتكم، فعليكم أن تعزوه فيها، وأن تتعاونوا معه على تربية الأبناء، وأن تحافظوا على قيام العلاقة الطيبة بينكم وبينه، فهو أبو أبنائكم وصهركم.

والله نسأل أن يحسن عزاءكم جميعاً، ويجزل لكم المثوبة، ويرزقكم عوضاً خيراً منها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: