الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في القنوت
رقم الفتوى: 57199

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 ذو القعدة 1425 هـ - 22-12-2004 م
  • التقييم:
8236 0 293

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمفي نهاية دعاء قنوت صلاة الفجر يصلي الإمام على النبي صلى الله عليه وسلم هل يجب على المأموم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالقنوت في صلاة الفجر سنة عند المالكية والشافعية، واستحب الشافعية أن يصلي ويسلم فيه على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه، وصرحوا بأن من تركه أو بعضه عمداً أو سهواً أنه يسن له سجود السهو.

وعليه، فلا يجب على المأموم، ولا على الإمام الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم في القنوت.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: