الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إطلاق لفظ "الله يذكره بالخير"

  • تاريخ النشر:الأربعاء 18 ذو القعدة 1425 هـ - 29-12-2004 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 57523
15886 0 227

السؤال

إذا ذكر أحد الأشخاص فقال أحدهم " الله يذكره بالخير" فهل في هذا اللفظ محظور؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنا لم نلاحظ في هذا اللفظ ما يدل على أن فيه محظورا. وهو لفظ شائع عند الناس ولم نسمع أن أحدا من أهل العلم أنكره. هذا وننبه إلى أنه قد ثبت أن الله يذكر العبد إذا ذكره؛ كما قال تعالى: فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ {البقرة:152} ، وفي الحديث القدسي في صحيح مسلم وغيره: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه حين يذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم. وورد في معاجم الطبراني حديث يمكن أن يستأنس به لجواز إطلاق مثل هذا اللفظ -وهذا بشرط أن يثبت أن هذا الحديث صالح سندا- والحديث هو: إذا طنت أذن أحدكم فليذكرني وليصل علي، وليقل ذكر الله بخير من ذكرني به. قال الهيثمي في المجمع: إسناد الطبراني في الكبير حسن. وقد ضعف الحديث العراقي في تخريج الإحياء. وقد ذكره ابن القيم في جلاء الأفهام، والنووي في المجموع ولم يذكرا فيه تضعيفا ولا تصحيحا. وقد بالغ بعضهم فنسبه للوضع منهم ابن الجوزي وتابعه الشوكاني والبيروتي. وقد مال العجلوني في كشف الخفاء إلى ترجيح القول بضعفه ورد القول بوضعه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: