الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاجتماع للذكر والدعاء وقراءة القرآن بصفة دورية
رقم الفتوى: 57757

  • تاريخ النشر:الأربعاء 25 ذو القعدة 1425 هـ - 5-1-2005 م
  • التقييم:
5638 0 279

السؤال

سؤالي يتلخص في أنني رأيت جماعة من الناس تجتمع أسبوعيا في بيت كل فرد من أفراد هذه الجماعة بالتناوب وسمعت بأنهم يذكرون- الله تعالى- ويسبحونه ويستغفرونه (لا أعلم إن كان صوتا جهوريا أم صوتا خافتا )... إلا أن احد أفراد أسرة من أسر هذه الجماعة قد ذكر لي أنهم يطفئون النور عند الذكر وفي نهاية الجلسة يأكلون طعاما خفيفا كالمقبلات والشاي إلخ ....فما موقف الإسلام والسلف الصالح من مثل هذه المواقف .....وجزاكم الله خير الجـزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الاجتماع للذكر والدعاء وقراءة القرآن مستحب مندوب إليه مالم يتخذ سنة راتبة، ولم يشتمل على بدعة كالذكر الجماعي، راجع الفتوى رقم:  8381. أو الذكر باللفظ المفرد راجع الفتوى رقم: 56875. أما إطفاء النور فإن فعل على أنه سنة في الذكر فلا ريب أنه في هذه الحالة بدعة. وأما الاجتماع على الطعام فلا شيء فيه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: