الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصور على شكل ما له روح محرمة

  • تاريخ النشر:الأحد 5 محرم 1426 هـ - 13-2-2005 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 58936
4261 0 224

السؤال

من فضلك أريد أن أعرف هل تقبل الصلاة في بيت فيه الصور على الورق وتحف مثلا في شكل قطة أو امرأة أو طفل وأشكال حيوانات لكن ليست تحفة وليست صلبة بل بالقماش ومحشوة بالصوف لأن أخي لديه في غرفته منهم وبعض التحف ولا يريد أن يتنازل عنهم بالرغم أنني قلت له.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالصلاة تصح في بيت فيه صور، وراجعي التفصيل في الفتوى رقم: 31365.

واقتناء الصور للتحفة أو غيرها محرم إذا كانت تلك الصور على شكل ما له روح كإنسان أو حيوان، كما سبق أيضاً في الفتوى رقم: 37864، والفتوى رقم: 14266.

وينبغي لك نصح أخيك وبيان خطورة وجود تلك الصور في الغرفة، لأن ذلك سبب لبعد الملائكة، فقد قال صلى الله عليه وسلم: لا تدخل الملائكة بيتاً فيه كلب ولا صورة. متفق عليه واللفظ لمسلم، وراجعي شروط قبول العمل الصالح في الفتوى رقم: 14005.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: