الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الجمع بين الثياب الطاهرة والنجسة في الغسيل

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 محرم 1426 هـ - 23-2-2005 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 59306
11390 0 280

السؤال

أنا يا شيخ أستخدم الغسالة ذات الحوضين في الغسيل ، و أضع كل الملابس مع بعضها الطاهرة و المتنجسة و أملأ الغسالة بالماء و أضع مسحوق الغسيل و أدير الغسالة لمدة 10 دقائق ثم أفرغ هذا الماء المتسخ و من دون عصر للغسيل أملأ الغسالة بالماء النظيف و أرجع و أديرها لمدة 5 دقائق و من ثم أفرغ الماء من دون عصر للغسيل و أعيد العملية مرة أخرى و من ثم أضع الغسيل في النشافة و أعصره فهل الملابس تكون طاهرة كلها هكذا?

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن أراد غسل الثياب المتنجسة فقبل أن يضعها مع غيرها من الثياب في غسالة ونحوها فإن عليه أن يصب عليها ماء لتطهيرها من النجاسة، ثم بعد ذلك يضع الكل في ماء يسير للتنظيف، وأما إذا وضع الماء في الحوض ثم وضع الملابس فيه فإنها لا تطهر، بل يتنجس الماء بمجرد وضعها فيه إذا كان أقل من قلتين أو قلتين ولكنه تغيرت أحد أوصافه الثلاثة بالنجاسة، أما إذا كان قلتين ولم يتغير فإنها تطهر، ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى رقم: 12598.

والقلتان تقدران بمائتي ليتر تقريبا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: