الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الدعاء على الأبوين الظالمَين
رقم الفتوى: 59562

  • تاريخ النشر:الخميس 23 محرم 1426 هـ - 3-3-2005 م
  • التقييم:
15243 1 431

السؤال

هل يجوز الدعاء على الأب الظالم أو الأم الظالمة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز الدعاء على الأبوين وإن كانا ظالمين، لأن ذلك من العقوق، وهو من أكبر الكبائر. قال صلى الله عليه وسلم: ألا أنبئكم بأكبر الكبائر، ثلاثا؟ قلنا: بلى يا رسول الله، قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين.... متفق عليه، فالواجب على من ابتلي بأبوين هذا حالهما أن يحسن صحبتهما، ويجتهد في نصحهما بالتخلي عن المعاصي، فإن قبلا ذلك فهذا حسن، وإلا فليدع لهما بالهداية والاستقامة، ويكل أمرهما إلى الخالق سبحانه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: