الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يعبد الله تعالى إلا بما شرع

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 صفر 1426 هـ - 5-4-2005 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 60461
8836 0 255

السؤال

نحن في بلادنا في رمضان بعد صلاة التراويح والشفع والوتر يقرؤون الحمد لله الذي هدانا لهذا إلى قوله تعالى لقد جاءت رسل ربنا بالحق، ثم يقرؤون الدعاء بعد هذه الآية فما حكم ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن المداومة على ما تفعله هذه الجماعة لا يستند إلى دليل شرعي، وبالتالي فينبغي نصحهم وبيان عدم مشروعية ما يقومون به، فالأصل في العبادة كونها توقيفية والله تعالى لا يعبد إلا بما شرع.

وقد حذر رسول الله صلى الله عليه وسلم من الابتداع في الدين حيث قال: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد. متفق عليه، وراجع للفائدة الفتاوى ذات الأرقام التالية: 30660، 38829، 6823.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: