الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الكلام بعد إقامة الصلاة

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 صفر 1426 هـ - 4-4-2005 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 60574
18445 0 309

السؤال

س: بعد إقامة الصلاة هل يجوز للإمام أن يتكلم بموضوع ما غير تسوية الصفوف؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالكلام بعد الإقامة جائز إذا عرضت حاجة راجحة للإمام أو المأموم؛ لحديث أنس بن مالك: أقيمت الصلاة والنبي يناجي رجلا في جانب المسجد، فما قام إلى الصلاة حتى نام القوم. متفق عليه. قال الإمام النووي: وفيه جواز الكلام بعد إقامة الصلاة لا سيما في الأمور المهمة ولكنه مكروه.ا.هـ. وقال الباجي في المنتقى: ....دليل على جواز الكلام بعد إقامة الصلاة قبل الإحرام بها. وبهذا قال فقهاء الأمصار غير أهل الكوفة.ا.هـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: