الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تمسح الرأس في غسل الجنابة دفعا للألم

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 ربيع الآخر 1426 هـ - 18-5-2005 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 62270
4785 0 193

السؤال

عندي ألم في رأسي وعندما أريد الاغتسال من الجنابة يزداد أكثر فكيف لي الاغتسال للصلاة؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا بد من إيصال الماء إلى البشرة وأصول الشعر في غسل الرأس من الجنابة، فإن كانت الأخت السائلة تتضرر بغسل رأسها، بأن جربت أن ألم رأسها ناشئ عن غسله أو أخبرها طبيب عارف بتضرره بالماء، فلا حرج عليها حينئذ في مسحه بدلاً من غسله فتمسح ظاهره وتنشف ذلك إن شاءت، لأن الله سبحانه وتعالى لم يجعل علينا في الدين من حرج، ولم يكلفنا ما لا نطيق، ومن قواعد الفقه: رفع الضرر، وقد سبق بيان هذا في الفتوى رقم: 8289 فلتراجع.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: