الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الجماع ونزول الدم بعد انتهاء الحيض لا يؤثر
رقم الفتوى: 6252

  • تاريخ النشر:الخميس 19 شعبان 1421 هـ - 16-11-2000 م
  • التقييم:
56841 0 304

السؤال

بعد انتهاء الدورة الشهرية عند زوجتي بيوم كامل وبعد طهارتها قمت بعملية جماع معها وبعد الانتهاء بحوالي أربع ساعات أبلغتني أنه يوجد دم عندها وهذا الدم شبيه بالدورة الشهرية. فهل هذا الجماع يعتبر قد تم أثناء الدورة الشهرية وإذا كان كذلك فماذا علي أن أفعل؟وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كنت قد جامعت زوجتك بعد انقضاء الدورة الشهرية، وبعد أن اغتسلت زوجتك فلا شيء عليك، ووجود بعض الدم بعد ذلك لا يؤثر، وإن حدث جماع بعد الانقطاع وقبل الاغتسال فعليك بالاستغفار والتوبة، فإن الله جل وعلا علق جواز جماع الزوجة التي كانت حائضاً بحصول شرطين هما: الطهر: أي انقطاع الدم، والتطهر: أي الاغتسال. والمعلق على أمرين لا يتم إلا بحصولهما، وذلك في قوله تعالى: (ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله.[البقرة:222]
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: