الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوقوف دقيقة صمت على الشهداء بدعة
رقم الفتوى: 6289

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 رمضان 1421 هـ - 18-12-2000 م
  • التقييم:
32321 0 403

السؤال

ما حكم دقيقة الصمت على الشهداء في الشريعة الإسلامية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


أما بعد فالوقوف زمناً مع الصمت دقيقة أو أكثر أو أقل تحية للشهداء، أو تكريماً لهم، أو حداداً عليهم، وتنكيس الأعلام، كل ذلك من المنكرات والبدع المحدثة التي ليس لها مستند لا من كتاب ولا سنة، فلم يفعل ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا صحابته الكرام، ولو كان خيراً لسبقونا إليه، وإنما قلنا إن هذا العمل بدعة ، لأن الإحداد على الميت عبادة محددة الكيفية والمحل ، وليس من قبيل العوائد التي يترخص في التوسع فيها ، فليتنبه إلى ذلك . ثم إن مثل هذه الأمور يفعلها الجهال من المسلمين تقليداً للكفرة، وقد نهينا عن التشبه بهم. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ومن تشبه بقوم فهو منهم" رواه أحمد وأبو يعلى والطبراني في الكبير عن ابن عمر وصححه السيوطي. وعلى هذا فلا يجوز الوقوف حداداً أو غيره على الشهداء لأنه بدعة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" رواه البخاري ومسلم. ومعنى: (رد) أي: مردود على صاحبه لا يقبل منه. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: