الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استعمال آلة ضوئية لتغيير لون الجلد
رقم الفتوى: 6291

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 رمضان 1421 هـ - 18-12-2000 م
  • التقييم:
8227 0 314

السؤال

هل يجوز للمسلمة أو المسلم استعمال آلة ضوئية لتغيير لون الجلد (بالألمانية Solarium)؟جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فاستعمال آلة ضوئية لتغيير لون الجلد يتصور في حالتين: الأولى أن يكون بالشخص مرض من برص أو غيره يحتاج في علاجه إلى مثل هذا الدواء، فيجوز العلاج به بشرط ألا تكون له آثار جانبية أخطر من المرض نفسه.
الثانية: ألا يكون مرض، ولكن يقصد بذلك تغيير لون الجلد، فلا يجوز في هذه الحالة استعمال هذه الآلة ولا غيرها من الوسائل لهذا الغرض لأنه يعتبر تغييراً لخلق الله، وقد قال عبد الله بن مسعود "لعن الله الواشمات والمستوشمات، والنامصات والمتنمصات، والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله" رواه البخاري ومسلم ، وقد قطع الشيطان على نفسه عهداً بأمر من اتيعه من العباد بتغيير خلق الله ، قال تعالى حاكياً ذلك عنه: (ولآمرنهم فليغيرن خلق الله) [النساء: 119] والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: