الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأدب مع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
رقم الفتوى: 62982

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 ربيع الآخر 1426 هـ - 6-6-2005 م
  • التقييم:
1972 0 240

السؤال

ما حكم من يقول إن عائشة رضي الله عنها حرضت لكي يقتلوا سيدنا عليا كرم الله وجهه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الذي يتهم أم المؤمنين عائشة حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتحريض على قتل رجل من عامة المؤمنين ـ فكيف بأمير المؤمنين ـ ما هو إلا رجل أفاك ظالم ولقد توعد الله أمثاله بالعذاب الأليم. قال تعالى: وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا {الأحزاب: 58} والواجب عليه التوبة إلى الله توبة نصوحا، وليمسك عن الكلام في عرض أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: