الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رئة الحيوان بعد التذكية تابعة للحمه في الحكم
رقم الفتوى: 64193

  • تاريخ النشر:الخميس 24 جمادى الأولى 1426 هـ - 30-6-2005 م
  • التقييم:
9435 0 251

السؤال

ما حكم تناول رئة الحيوانات المذبوحة (الفشة)؟وما هما الدمان اللذان أبيحا للمسلم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الله تعالى أباح لعباده الطيبات وحرم عليهم الخبائث، فقد قال عز وجل: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (172) إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ {البقرة: 172-173} وقال: قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ {الأعراف: 32} فكل طيب من الحيوانات يجوز أكل لحمه، ورئة الحيوان بعد التذكية تابعة للحمه في الحكم، فما جاز لحمه جازت رئته، وما حرم لحمه حرمت رئته.

وأما الدمان الجائزان فقد ورد تفسيرهما في الحديث الشريف، فقد روى أحمد وابن ماجه والدارقطني من حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أحلت لنا ميتتان ودمان: الميتتان الحوت والجراد، والدمان الكبد والطحال. وصححه الألباني.

والله أعلم

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: