الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم كلمة ( ألو )

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 جمادى الآخر 1426 هـ - 11-7-2005 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 64374
11860 0 264

السؤال

هل فعلا أن كلمة ( ألو ) حرام ؟؟ .. وإن كانت حراما ما الدليل على ذلك ؟؟ جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فكلمة (آلو) قد تعارف الناس على الاستفتاح بها عند بداية المكالمات التلفونية. ولم يرد في الشرع ما يدل على النهي عنها أو عن مثلها من الكلمات. وما دام الأمر كذلك فليست حراما، لأن من القواعد المعروفة عند أهل العلم أن الأصل في الأشياء الإباحة حتى يدل الدليل على التحريم.

ولكن السنة أن يبدأ بالسلام قبل كل كلام، كما قال النووي في المجموع وابن قدامة في المغني.

 قال النووي: والأحاديث الصحيحة المشهورة وعمل الأمة على وفق هذا من المشهورات.

 وعدم البداءة بالسلام هي خلاف الأولى، ويشرع للمجيب أن لا يكلم ولا يجيب من لم يبدأه بالسلام، لما في الحديث: من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه. رواه الطبراني وأبو نعيم وحسنه الألباني.

 فهذا الحديث يفيد الترهيب من البداءة بغير السلام، ولكن لا يقال إن عدم البداءة بالسلام محرمة، لأن السلام من أصله غير واجب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: