الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتب في دراسة المذهب الحنبلي
رقم الفتوى: 65561

  • تاريخ النشر:السبت 2 رجب 1426 هـ - 6-8-2005 م
  • التقييم:
11282 0 348

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
فضيلة الشيخ جزاكم الله عنا خيراً
بعد بحث من خلال أشرطة مشايخ المملكة وقراءة بعض كتبهم وفتاويهم من خلال الانترنت ككتاب العلم للشيخ ابن العثيمين نويت بإذن الله أن أدرس الفقه الحنبلي ووضعت لنفسي منهجا متدرج في القراءة في الفقه الحنبلي يبدأ بعمدة الفقه ثم زاد المستقنع ثم الكافي ثم المغنى ، وأنا كذلك بدأت في حفظ كتاب عمدة الأحكام بعد أن انتهيت من حفظ الأربعين النووية ، وسؤالى الأن هل يلزمنى أن أقرأ كتاب العدة في شرح العمدة ( شرح عمدة الأحكام) أو سماع أشرطة العلماء في شرحه أم أكتفى بما سبق من كتب الفقة وشروحها سواء المكتوبة أو المسموعة خاصة وأن عمدة الأحكام يعتبر كتابا فقهيا لأن كل ما فيه أحاديث أحكام فقهية وذلك اختصارا للوقت ومنعاً للتشتت خاصة في بداية الطلب

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أحسنت بحفظ الأربعين حديثا النووية، وحبذا لو أتبعت الحفظ قراءة شرح الحافظ ابن رجب لها في كتاب جامع العلوم والحكم أو شرح الإمام النووي لها.

وكذلك أحسنت في البدء بحفظ أحاديث عمدة الأحكام للحافظ عبد الغني المقدسي، فإنه قد انتقى أحاديث الكتاب من الأحاديث التي اتفق على إخراجها البخاري ومسلم إلا ما ندر.

وإن كان قد توفر لديك أشرطة شرح الشيخ العثيمين لزاد المستقنع فننصحك أن تبدأ بدراسة زاد المستقنع مباشرة وأن تتجاوز دراسة كتاب العمدة لابن قدامة، وإن لم تكن الأشرطة متوفرة فابدأ بالعمدة فإذا أنهيته فابدأ بدراسة زاد المستقنع.

هذا، وإن أفضل شروح زاد المستقنع المطبوعة هو الروض المربع للبهوتي رحمه الله.

واعلم أيها الاخ الكريم أنه إنما يلجأ إلى أخذ العلم من أشرطة العلماء عند عدم وجود العالم الذي يجلس بين يديه ويتلقى عنه العلم مشافهة، فإن من فوائد أخذ العلم في حلق العلماء أن الطالب يأخذ من العالم الأدب والهدي وحسن السمت مع أخذه للعلم، وقد كان بعض السلف يرسل ابنه لحلقة الإمام مالك ويقول: اذهب فتعلم أدب مالك قبل فقه مالك، وانظر كتاب تذكرة السامع والمتكلم في أدب العالم والمتعلم للإمام ابن جماعة.

وللفائدة انظر الفتاوى ذات الأرقام التالية وما تفرع عنها من فتاوى: 57232، 57409، 44674.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: