الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعذيب المسيح هل هو ثابت
رقم الفتوى: 67501

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 شعبان 1426 هـ - 27-9-2005 م
  • التقييم:
6350 0 273

السؤال

هل صحيح أن المسيح عليه السلام قد عذب قبل أن يصلب كما يقول المسيحيون مع العلم أني أعرف أنه لم يصلب كما ذكر في القرآن الكريم ولكني لا أعلم إن كان قد عذب أم لا؟ وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالروايات في ذلك كثيرة جداً وكلها من الإسرائليات، قال الطبري: وأولاها بالصواب روايتان عن وهب بن منبه، إحداهما عن عبد الصمد بن معقل وفيها: أنهم آذوه بربطه بالحبال والبصق وإلقاء الشوك والسخرية والاستهزاء فلما رفعوه إلى الخشبة رفعه الله إليه وألقى مكانه الشبه فصلبوا الشبه.

والرواية الثانية الأقوى من هذه كما قال الطبري: أنهم لم يصلوا إليه، وإنما أتوه مع أصحابه، وكانوا ثلاثين فصورهم الله كلهم على صورة عيسى، فأخذوا أحدهم وصلبوه ورفع عيسى إليه، وهذه القصص كلها وغيرها من الإسرائليات التي لا يمكن الثقة بها لتضاربها ولما تعرضت له من تحريف، سيما في واقعة الصلب، ولم يرد خبر عن الله بذلك ولا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتمد عليه فيما سألت عنه.

وللاستزادة حول الصلب نرجو مراجعة الفتوى رقم: 6238 .

والله تعالى أعلم.


 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: