الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأكل من موائد الرحمن في رمضان
رقم الفتوى: 68627

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 23 رمضان 1426 هـ - 25-10-2005 م
  • التقييم:
5168 0 221

السؤال

ينتشر في مصر في رمضان ما يسمى بمائدة الرحمن ويدعى إليها من يريد، هل مائدة الرحمن مخصصة لأصناف معينة من الناس، أم أن أي شخص مغترب أو طالب ولا يجد من يصنع له الطعام أو يجد مشقة في إعداد الطعام من حقه الذهاب إليها، وهل هي مخصصة للفقراء فقط، نرجو الإفادة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما يسمى بمائدة الرحمن هو طعام يعده بعض الأغنياء من أهل الخير ليكون إفطاراً للصائمين، عملا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: من فطر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء. رواه أحمد وابن ماجه والدارمي والترمذي من حديث زيد بن خالد الجهني.

والغالب أن أصحابه يقصدون به الفقراء والمحتاجين من غير تمييز بين المغترب وغيره، ومع ذلك فلا مانع من أن يكون لبعض من يعدونه نية في تخصيصه لأصناف معينة دون غيرهم، ولا بد لمن له نية في تخصيصه أن يعلن عن نيته فيه، وفي تلك الحالة لا يجوز أن يأكل منه من ليس متصفا بالصفة التي عينها صاحب الطعام.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: