الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شروط وجوب صلاة العيدين
رقم الفتوى: 69823

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 ذو القعدة 1426 هـ - 12-12-2005 م
  • التقييم:
17758 0 382

السؤال

ما هي شروط وجوب صلاة العيدين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
 

فقد اختلف العلماء ابتداء في حكم صلاة العيدين وقد بينا أقوالهم مع أدلتها في الفتوى: 29328  ، وأن الراجح هو القول بأنها سنة مؤكدة وهو قول الشافعية والمالكية، وعلى القول بوجوبها على الأعيان كما هو قول الحنفية فيشترط لوجوبهاعندهم ما يشترط لوجوب الجمعة فيشترطون:

1. الإمام أي حضور الإمام أو نائبه.

2. المصر.

3. الجماعة.

4. الوقت.

5. الذكورة.

6. الحرية.

7. صحة البدن.

8. الإقامة.

والخطبة عندهم سنة بعد الصلاة.

وأما الحنابلة القائلون بأنها فرض كفاية فقد اشترطوا الاستيطان والعدد المشترط للجمعة، وخالفوا الحنفية في بعض الشروط كإذن الإمام، ويفعلها المسافر والعبد والمرأة والمنفرد تبعا لأهل وجوبها.

ومن أراد التفصيل في ذلك فليرجع إلى باب صلاة العيدين في كتب الفقه.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: