الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معاودة الدم للنفساء بعد انقطاعه

  • تاريخ النشر:الإثنين 3 ذو الحجة 1426 هـ - 2-1-2006 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 70515
3639 0 221

السؤال

أنا امرأة نفساء تطهرت من الدم بعد 5 أيام و جاءني الدم بعد هذه الفترة وأوقعت الصيام في هذه الأيام فهل هذا الصيام صحيح ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كانت الأخت السائلة تعني أنها طهرت بعد النفاس بخمسة أيام ثم تطهرت وصامت ، وبعد فترة عاودها الدم فلا يخلو الأمر من احتمالين الأول : أن يعود بعد مضي فترة النفاس التي هي أربعون يوماً عند كثير من أهل العلم أي يعاود بعد أربعين يوماً من بداية النفاس فإنه لا يعتبر نفاساً بل هو حيض والصيام حال الحيض لا يجوز ولا يصح .

والثاني : أن يعاود قبل مضي الفترة المذكورة وفي هذا تفصيل يراجع له الفتوى رقم : 58315 ، كما يرجى الاطلاع على الفتاوى ذات الأرقام التالية : 22564 // 8323 // 25023 . لمزيد الفائدة في هذا الموضوع .

والله أعلم .


 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: