الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العجز المؤقت عن صيام الكفارة
رقم الفتوى: 71156

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 ذو الحجة 1426 هـ - 24-1-2006 م
  • التقييم:
3527 0 300

السؤال

هل يجوز إطعام ستين مسكين ككفارة القتل الخطأ إذا لم أستطع الصيام لأنني أعمل سائق شاحنة وأنا كل يوم في سفر؟ وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق في الفتوى رقم:5914، والفتوى رقم:23714، ما يترتب على القتل الخطأ بالتفصيل، وقد بينا أن الكفارة تكون بعتق رقبة، فإن لم توجد ينتقل إلي الصيام، فإن عجز القاتل عن الصيام عجزا مؤبدا فبعض أهل العلم يقول يلزمه إطعام ستين مسكينا والبعض يقول لاشيء عليه.

وبناء عليه فكونك سائق سيارة لايجعلك عاجزا عن الصوم عجزا مؤبدا، وبالتالي فليس هذا بمسوغ لانتقالك من الصيام إلي الإطعام ما دام بالإمكان أن تقدر على الصيام.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: