الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذبيحة تارك الصلاة بين الحل والحرمة

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 محرم 1427 هـ - 30-1-2006 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 71314
10017 0 261

السؤال

ما حكم ذبح تارك الصلاة كليا وإذ كانت الذبيحة لا تؤكل فهل الطعام الذي تطبخ فيه له نفس الحكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فحكم ذبيحة تارك الصلاة قد بيناه في الفتوى رقم: 45323، وذكر أن تركها إما أن يكون عن جحود ولا خلاف حينئذ في كفر جاحدها، وذبيحته لا يجوز أكلها ولا أكل ما طبخت فيه لكونها ميتة نجسة، وأما إن كان تركها عن كسل فقد اختلف العلماء في شأنه كما بينا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: