الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مربيات النبي صلى الله عليه وسلم وحواضنه
رقم الفتوى: 71509

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 محرم 1427 هـ - 7-2-2006 م
  • التقييم:
21936 0 527

السؤال

من تولى تربية الرسول صلى الله عليه وسلم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمربيات النبي صلى الله عليه وسلم وحواضنه هن اللواتي ذكرهن ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابه زاد المعاد في هدي خير العباد فقال: فصل في حواضنه صلى الله عليه وسلم: فمنهن أمه آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب. ومنهن ثويبة وحليمة، والشيماء ابنتها، وهي أخته من الرضاعة، كانت تحضنه مع أمها، وهي التي قدمت عليه في وفد هوازن، فبسط لها رداءه، وأجلسها عليه رعاية لحقها. ومنهن الفاضلة الجليلة أم أيمن بركة الحبشية، وكان ورثها من أبيه، وكانت دايته، وزوجها من حبه زيد بن حارثة، فولدت له أسامة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: