الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الخصومة والجدال والتضجر أثناء الحج

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 محرم 1427 هـ - 13-2-2006 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 71653
8509 0 348

السؤال

لقد من الله علي بالحج هذه السنة والحمد لله ولكن صدر مني بعض التضجر بسبب الزحام خاصة عندما يلتصق بنا الرجال وأحيانا تحدث بيني و بين أهلي مشادات كلامية بسيطة كالتي تحدث يوميا فهل علي شيء ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فحجك صحيح إن شاء الله تعالى إذا لم يحصل منك ما يبطله، وبخصوص ما صدر منك من خصومة أو جدال أثناء الحج فقد نهى الله تعالى عنه ورتب على تركه في الحج تمام الثواب، وبالتالي، فعليك أن تتوبي إلى الله تعالى وتكثري من الاستغفار، وراجعي الفتوى رقم:7315، والفتوى رقم: 31105.

أما التضحر فإن كان قد صدر منك غلبة أو نسيانا فلا حرج عليك إن شاء الله تعالى لقوله صلى الله عليه وسلم: إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه. رواه ابن ماجه في السنن وصححه الشيخ الألباني.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: